هذيان

 

كانت تعلم أن قلبه ماكان لها يوما , بل كان لتلك التي حسر الكون في عينيها ,
رغم ذلك أحبته , هو أيضا أحبها , أحب دفء يديها تمسح دمعه ,أحب صدرها 
الذي كان يحتويه كصدر أمه , يغفو عليه , يزيل وحشة الشوق في قلبه لتلك 
الأخرى , لم تتذمر , لم تعلن الثورة , كانت تفتح قلبها ليلقي فيه تعب 
السنين , كم مرة نعتها بالجنون , وكم مرة أخبرته أن الحب جنون , 
أخبرته ذات لقاء , ضج قلبه شوقا لتلك الساكنة أعماقه , لو أنها تهبها 
ماتبقى من عمرها ليطول به فرح اللقاء ,
قال لها : أحبك ,, قالت له : لن تحبني يوما بقدر ماأحبك ,, يكفيني أن أراك 
بأسعد حال , يكفيني أنك غفوت يوما على صدري , بحت لي بحب ما سمعت عنه في 
الأكوان , 
صمت , دفن نفسه في أحضانها , غفا , عله يركب أحد أحلامها , فينعم بذلك 
اللقاء ,
ضمته أكثر , أغمضت عيناها ,, رسمت له أجمل الأحلام ,,,,

التعليقات

  1. omar علق:

    رد: هذيان

    كلمات ممزوجه بالحنين والشوق
    روعه


إضافة تعليق